الجمعة 9 ديسمبر 2022

10 اتحادات رياضية ترد على رسالة “فيفا”

ردت 10 اتحادات أوروبية على رسالة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) متعلقة بترك كرة القدم تحتل بؤرة الاهتمام قبل بطولة كأس العالم التي تُقام في قطر، حيث أصروا على أن “حقوق الانسان مسألة عالمية”.

وفي خطاب مفتوح قبل أسبوعين من أولى مباريات بطولة كأس العالم يوم 20 نوفمبر الجاري، ذكرت الاتحادات أيضا أنهم سيواصلون دعم صندوق تعويض العمال المهاجرين في قطر.

وطغت الانتقادات واسعة النطاق للدولة المضيفة فيما يتعلق بمعاملة العمال المهاجرين، وتجريم المثلية، وقضايا الاستدامة على استعدادات البطولة

وقامت قطر بإجراء إصلاحات في قانون العمل ولكن جمعيات حقوقية تقول إن هناك حاجة للمزيد. وانتقدت قطر ذلك وقالت أنه موضوع حملة غير مسبوقة ضد دولة مضيفة.

وكتب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) خطابا للـ32 فريقا المشاركين في البطولة، وطالبهم ” أرجوكم دعونا نركز على كرة القدم” و” أرجوكم لا تسمحوا لكرة القدم بالانجرار إلى كل معركة أيدولوجية أو سياسية موجودة”.

وردت اتحادات بلجيكا، والدنمارك، وإنجلترا، وألمانيا، وهولندا، والنرويج، والبرتغال، والسويد، وسيوسرا وويلز اليوم الأحد.

وذكروا بأنهم يرحبون بالـ”تقدم الكبير التي أحرزته قطر” في قوانين العمل، وأنه تم تقديم تأكيدات ” تتعلق بسلامة وأمن وتضمين كل الجماهير التي تسافر لكأس العالم، بما في ذلك جماهير مجتمع الميم (مثليي الجنس ومزدوجي التوجه الجنسي وللمتحولين جنسيًا)”.

وكنهم أكدوا أيضا أن “احتضان التنوع والتسامح يعني أيضا دعم حقوق الإنسان. حقوق الإنسان مسألة عالمية ، وتطبق في كل مكان”.

وأضاف الخطاب :” سنستمر في دعم الزخم من أجل التغيير الإيجابي التدريجي وسنواصل الدعوة لنتيجة حاسمة وتحديث بشأن القضيتين الرئيسيتين اللتين نناقشهما مع فيفا منذ فترة طويلة”.

وأكد :”التزم الفيفا مرارا وتكرارا بتقديم إجابات ملموسة على القضيتين -صندوق تعويض العمال المهاجرين، ومفهوم مركز العمال المهاجرين الذي سيتم إنشاؤه في الدوحة- وسنواصل الضغط لتحقيق هذا”.

كان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد قال في تصريحات صحفية مؤخرا أن هناك صندوق تعويضات للعمال بالفعل ،وفي العام الماضي تم صرف 350 مليون دولار منه لصالح العمال الذين حُرموا من أجورهم من قبل شركاتهم التي تُتابع حاليا أمام القضاء، وكذلك لصالح العمال الذين أصيبوا في إطار العمل، ولبعض الوفيات المرتبطة بالعمل في منشآت البطولة، وأكد أنه لا فائدة من استنساخ جديد لمثل هذا الصندوق، خاصة أنه يؤدي دوره الآن بشكل جيد.

مقالات دات الصلة

الموالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =