تراجع عائدات الأندية الكبرى في أوروبا بسبب كورونا

خسر أكبر 20 نادياً في أوروبا حوالي مليار يورو خلال العام الماضي، في الوقت الذي تراجعت فيه القيمة السوقية للاعبين بنحو 10% مع استمرار الآثار السلبية لجائحة كورونا على كرة القدم.

وركزت دراسة أجرتها مؤسسة “كيه بي إم جي” المتخصصة في تحليل السوق، على أبطال الدوريات الأوروبية الستة الكبرى.

وأظهرت الدراسة أن أندية يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي وبورتو البرتغالي سجلت تراجعاً في الإيرادات بحوالي 10% أو أكثر، في الوقت الذي تراجعت فيه عائدات أندية ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني بأقل من هذه النسبة.

لكن ريال مدريد حقق أرباحاً وحل في مقدمة الأندية الأعلى دخلاً في أوروبا بإجمالي 681 مليون يورو، فيما حل بايرن ميونخ ثانياً بإجمالي 607 مليون يورو ثم ليفربول في المرتبة الثالثة بإجمالي 557 مليون يورو يليه باريس سان جيرمان بإجمالي عائدات 540 مليون يورو.

وبحسب الدراسة فإن الفرنسي كيليان مبابي نجم سان جيرمان أصبح أغلى لاعب في العالم بقيمة سوقية بلغت 200 مليون يورو وحل رحيم ستيرلينغ لاعب مانشستر سيتي ثانياً بقيمة سوقية 132 مليون يورو ثم جادون سانشو لاعب بروسيا دورتموند ثالثاً بـ130 مليون يورو.

وحل المصري محمد صلاح نجم ليفربول رابعاً بقيمة سوقية 122 مليون يورو وهاري كين هداف توتنهام في المركز الخامس بقيمة سوقية بلغت 120 مليون يورو يليه ماركوس راشفورد نجم مانشستر يونايتد بـ112 مليون يورو وجاء الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة في المركز الثاني عشر بـ101 مليون يورو وحل كريستيانو رونالدو خارج قائمة أغلى 50 لاعباً على مستوى العالم بقيمة سوقية 63 مليون يورو.

مقالات دات الصلة

الموالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 16 =

أشطاري سبور

Welcome Back!

Login to your account below

Create New Account!

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist