الأربعاء 3 مارس 2021

القضاء الأرجنتيني يفحص هواتف مارادونا

يبدأ القضاء الأرجنتيني في فحص هاتفين خلويين يخصان دييغو مارادونا، الذي توفي في 25 نوفمبر (تشرين الثاني)، لتحليل الإهمال المحتمل في علاجه الطبي.

يقوم مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو، بالتحقيق في تصرفات جراح الأعصاب ليوبولدو لوكي، والطبيبة النفسية أوغستينا كوساشوف، والطبيب النفسي كارلوس دياز، والممرضة ديانا جيزيلا مدريد، والممرض ريكاردو ألميرون.

وتم إدخال مارادونا (60 عاماً)، إلى عيادة في مدينة لا بلاتا في 2 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، بسبب فقر الدم والجفاف، وبعد يوم واحد تم نقله إلى مصحة في مدينة أوليبوس في بوينس آيرس، حيث أجرى عملية جراحية على يد لوكي بسبب ورم دموي تحت الجافية.

وفي 11 نوفمبر (تشرين الثاني)، خرج من المصحة، ولكن مع الإقامة في المنزل لمواصلة العلاج.

وفي 25 نوفمبر (تشرين الثاني)، توفي في منزل خاص في ضواحي بوينس آيرس.

ووفقاً لنتائج تحليلات السموم التي أجريت، فإن بطل العالم 1986 مع الأرجنتين في المكسيك لم يكن لديه كحول أو مخدرات في جسده.

مقالات دات الصلة

الموالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 7 =

أشطاري سبور

Welcome Back!

Login to your account below

Create New Account!

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist