قال نوفاك ديوكوفيتش إنه عانى من مشكلة في المعصم خلال كأس ليفر للتنس في لندن، وربما يكون غيابه الطويل عن بطولات المحترفين مؤخراً هو السبب في هذه المشكلة.

كانت البطولة التي استمرت ثلاثة أيام في ملعب أرينا في لندن، أول حدث لديوكوفيتش منذ أن فاز اللاعب الصربي بلقبه 21 في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى في ويمبلدون أوائل يوليو.

وقدم اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً، والذي غاب عن البطولات المقامة على الملاعب الصلبة في أمريكا الشمالية، وكذلك بطولة أمريكا المفتوحة بسبب موقفه من التطعيم ضد كوفيد-19، أداء رائعاً مع عودته للمنافسات السبت بالفوز بمباراتي الفردي والزوجي.

ومع ذلك، خسر أمام الكندي فيلكس أوجيه ألياسيم في اليوم الأخير من المنافسات الأحد.

وقال ديوكوفيتش للصحفيين: “بصراحة كنت أعاني من مشكلة في المعصم الأيمن خلال الأيام الأربعة أو الخمسة الماضية، حاولت قدر المستطاع إبقاء هذه الإصابة تحت السيطرة”.

وضاف: “ربما كان لمباراتي يوم السبت بعض التأثير، لم أستطع تسديد ضربات الإرسال بالقوة والسرعة والدقة كما كنت أريد، أثر ذلك على المباراة بأكملها”.

وقال ديوكوفيتش: “إن التأهل للبطولة الختامية لموسم تنس الرجال في تورينو في نوفمبر (تشرين الثاني) يبقى على رأس أولوياته، مضيفاً أنه سيلعب بطولة في تل أبيب هذا الأسبوع تليها بطولة في قازاخستان الأسبوع المقبل ثم باريس للأساتذة في نهاية أكتوبر.

وقال ديوكوفيتش، المصنف السابع حالياً، “إن مشكلة المعصم قد تكون بسبب مجموعة من العوامل، لم ألعب لقرابة ثلاثة أشهر وبعدها جئت إلى هنا حيث الكرات بطيئة نسبياً، تعتمد كثيراً على المعصم في توجيه الضربات واللعب بسرعة وقد يكون هذا هو السبب في شعوري بالألم”.

إقرأ أيضاً

مقالة موالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخر الأخبار